السويداء أرض الأحلام
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» الآلام الشائعة المرافقة للتقدم في العمر
الخميس 17 مارس 2011, 12:26 من طرف عمر عامر l

» مصطلحات ومعانيها
الأربعاء 16 مارس 2011, 23:50 من طرف تمارى

» لماذا يرسب الطلاب في الامتحانات؟؟؟
الإثنين 07 مارس 2011, 18:02 من طرف تمارى

» الدنيا علبة ألوان....والبشر أقلامها الملونة
الأحد 06 مارس 2011, 14:28 من طرف تمارى

» الطعام و الحالة النفسية
الأربعاء 02 مارس 2011, 12:33 من طرف عمر عامر l

» الحمل و الإرضاع و صحة العظام
السبت 26 فبراير 2011, 13:35 من طرف عمر عامر l

» إذا كنت تنوي الخضوع لعملية جراحية
الإثنين 21 فبراير 2011, 12:57 من طرف عمر عامر l

» ربما الكون صغير....
الثلاثاء 15 فبراير 2011, 00:38 من طرف فريزي

» خطوات بسيطة لخفض الكولسترول والشحوم
السبت 12 فبراير 2011, 17:41 من طرف تمارى

تدفق ال RSS


Yahoo! 
MSN 
AOL 
Netvibes 
Bloglines 


سحابة الكلمات الدلالية

تصويت
إختر لغة المنتدى من هنا
أختر لغة المنتدى من هنا
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 90 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو هبوب الريح فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 345 مساهمة في هذا المنتدى في 197 موضوع

الوثي و تمزق الأربطة بالكاحل

اذهب الى الأسفل

الوثي و تمزق الأربطة بالكاحل

مُساهمة من طرف عمر عامر l في الأربعاء 09 فبراير 2011, 13:47

الوثي و تمزق الأربطة بالكاحل


الأربطة المفصلية هي عبارة عن أشرطة ليفية قوية مرنة تربط بين العظام وتثبت المفاصل . الوثي هو عبارة عن تمزق جزئي أو كامل بالأربطة المفصلية, أشيع المفاصل إصابة هي الركبة والكاحل . يسبب الوثي وبسرعة تورما وألما بالأربطة المتمزقة. وثي الكاحل هو حالة شائعة و تترافق بالأعراض والعلامات التالية : ألم,تورم,تكدم أحيانا, تحدد بحركة المفصل . البعض قد يسمع فرقعة عند حدوث الأذية .
الأسباب: يحدث تمزق الأربطة عندما يجبر مفصل الكاحل على التحرك متجاوزا حدود حركته الطبيعية مما يؤدي إلى تمزق واحد أو أكثر من الأربطة المثبتة للمفصل . قد ينجم تمزق الأربطة عن التواء الكاحل نتيجة سقوط من شاهق أو القفز,أو المشي والجري وممارسة الرياضة على أرض غير مستوية . العوامل المؤهبة لوثي الكاحل: الرياضة التي تتطلب ميلان ودوران الكاحل مثل كرة السلة ,التنس, كرة القدم. ممارسة الرياضة على أرضية غير مستوية . وجود أذية سابقة (كسر أو تمزق أربطة) بالكاحل. الاختلاطات: بحال عدم معالجة تمزق الأربطة بشكل جيد أو الاستعمال الفاعل للمفصل خلال فترة قصيرة بعد الأذية أو إذا حدث الوثي بشكل متكرر قد تتطور أحد الاختلاطات التالية : ألم مزمن,عدم ثباتية مزمنة و تنكس مفصلي مبكر. التدابير المنزلية للوثي : 1- حماية المفصل: يتم تثبيت المفصل برباط ضاغط أو جبيرة لمنع تفاقم الأذية . بوجود أذية شديدة قد يلجأ الطبيب إلى استخدام جبيرة أو اسطوانة جبسيه لتثبيت الكاحل لفترة ويعطي المريض تعليمات حول استخدام العصا أو العكاز إذا لزم الأمر. 2- الراحة: يجب تجنب الفعاليات التي تزيد الألم والتورم , مع تحريك وتمرين العضلات حول الكاحل وعضلات الأطراف السليمة وذلك تجنبا لحدوث اليبوسة المفصلية وللمحافظة على الوظيفة القلبية الوعائية (الراحة المطلقة مرفوضة). 3- الثلج: يفضل تطبيق البرودة أسرع ما يمكن بعد الأذية لمدة 15-20 دقيقة كل 2-3 ساعات خلال ال24-72 ساعة الأولى أثناء الاستيقاظ, البرودة تنقص الألم والنزف والتورم والالتهاب بمنطقة الأذية . لكن إذا أصبح الجلد أبيضا يوقف العلاج لأن ذلك قد يشير إلى حدوث أذية البرد. بوجود مرض وعائي أو سكري أو نقص حس يجب استشارة الطبيب قبل تطبيق البرودة .4- تطبيق الضغط : وذلك لتخفيف و منع حدوث التورم , يطبق رباط ضاغط مرن لكن ليس بقوة كبيرة حتى لا تتأثر التروية الدموية للطرف, يطبق الرباط من المنطقة بعد التورم نحو المنطقة قبل التورم(من البعيد إلى القريب) , نزيله إذا ازداد لألم أو إذا ظهر خدر بمنطقة الإصابة أو إذا ظهر تورم بالمنطقة ما بعد الرباط .5- رفع الطرف : لإنقاص التورم يتم رفع الكاحل إلى مستوى أعلى من مستوى القلب وخاصة ليلا , الجاذبية الأرضية تساعد بتخفيف التورم وذلك بنزح السوائل نحو الأسفل .
متى يجب مراجعة الإسعاف أو الطبيب ؟ 1 - سماع صوت فرقعة عند حدوث الأذية (قد يشير ذلك إلى كسر مرافق) 2- عدم القدرة على استخدام المفصل أو حمل وزن الجسم (قد يشير ذلك إلى تمزق كامل بالأربطة) 3- حرارة أعلى من 37,8مئوية مع احمرار وسخونة الجلد فوق منطقة الإصابة (قد يشير ذلك إلى إنتان ) 4- تمزق أربطة شديد, المعالجة الناقصة أو المتأخرة قد تؤدي إلى عدم ثباتية مزمنة أو ألم مزمن بالمفصل .5- عدم التحسن بعد مرور 2-3 أيام على الأذية (تمزق كامل بالأربطة أو كسر مرافق). عند مراجعة الطبيب فإنه سيقوم بتحري النقاط المؤلمة و تحريك المفصل محاولا تحديد مكان الأذية وكشف أي تحدد بمجال حركة المفصل. و معرفة التشخيص يقوم بإجراء 1- صور شعاعيه لنفي وجود أذيات عظمية مرافقة. 2-مسح عظمي :يتم حقن المريض بمادة نشيطة شعاعيا تتركز في منطقة الأذية العظمية التي تظهر كمناطق زائدة الكثافة على الصورة الشعاعية . 3- التصوير الطبقي المحوري :يعطي تفاصيل أكثر عن المفصل والنسج المحيطة به. 4- الرنين المغنطيسي: و هو الأفضل لإظهار أذيات النسج غير العظمية(الأربطة والأوتار والغضاريف المفصلية).
العلاج والأدوية : يعتمد العلاج على درجة الأذية و معظم الحالات يتم علاجها بالمنزل وفي معظم الحالات تكون المسكنات العادية كافية . بعد بضعة أيام من الأذية يمكن البدء بتمارين المعالجة الفيزيائية وذلك لاستعادة قوة ومرونة وتوازن المفصل و مجال الحركة الطبيعي للمفصل. تمارين التوازن والثبات ضرورية لاستعادة انسجام عضلات الكاحل(الوقوف على قدم واحدة مثلا) كي تعمل معا لدعم وتثبيت المفصل.
الجراحة والإجراءات الأخرى: إذا أدت الأذية إلى عدم ثباتية بالمفصل فقد يحتاج المريض لارتداء جبيرة مشي و ذلك لتثبيت مفصل الكاحل ريثما يشفى تمزق الأربطة. في حالات نادرة وعند الرياضيين المحترفين وبوجود أذية أربطة شديدة قد نحتاج إلى الجراحة من أجل ترميم الأربطة المتمزقة.

إعداد
الدكتور عمر نبيل عامر
أخصائي بجراحة العظام و المفاصل
عضو الجمعية الملكية البريطانية للجراحين

عمر عامر l
عضو جديد
عضو جديد

عدد المساهمات : 6
تاريخ التسجيل : 08/02/2011
العمر : 44

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى